عودي للمجد يا أعظم حضارة ... أشرقت بالكون في أوسط نطاق

عودي للمجد يا أعظم حضارة ... أشرقت بالكون في أوسط نطاق

2020-07-20

عودي للمجد يا أعظم حضارة ... أشرقت بالكون في أوسط نطاق

قصيدة عودي للمجد يا أعظم حضارة، والتي نظمتها بمناسبة افتتاح السفارة السعودية في العراق عام 2016م
أعيد نشرها بمناسبة، اختيار رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي زيارة المملكة العربية السعودية كأول دولة بعد توليه منصبه

عودي للمجد يا أعظم حضارة
أشرقت بالكون في أوسط نطاق

من قديم العهد مركزها الصدارة
رافديها للمعالي في سباق

أسقت قلوب البشر كأس الجسارة
والعلوم النافعة أرض العراق

عزّها الإسلام في تاج الإمارة
وأصبحت نبراس للخيل العتاق

وللسيوف وللنخيل وللعمارة
وللفنون أيام ما فيها نفاق

ما خسرنا مثلها أكبر خسارة
من فتوح الخير حتى الإنشقاق

وما بكينا مثلها بحزن ومرارة
لكن الفتنة تؤدي للفراق

سلسلة متسلسلة فيها الشرارة
من وقع فيها حياته ما تطاق

من لطيف اللطف برده والحرارة
رحمته فوق المصائب والشقاق

والصبر راعيه يكسب في جدارة 
فوز يوم الفوز في سبع الطباق

نحمدك يا الله في أجمل عبارة
قالها المحبوب من فوق البراق

وأبشري بغداد ما دام السفارة
عودت عاد التصافي والوفاق

الرياض الخير وأمطاره غزارة
ما ذخر مجهود في حرب العراق

ضد ماجوسي بنمرة واستمارة
سائق الأعداء في حل الوثاق

عدتم وعدنا وعاد الحب تارة
أخرى دام الحب في أطيب مذاق

حنّا لعراق العرب رهن الإشارة
صادقين الوعد ما نخون الرفاق

صالح بن محسن الجهني