مجاراه لقصيدة أنشودة الماء الرائعة للشاعر القدير (البعيد) عبدالله

مجاراه لقصيدة أنشودة الماء الرائعة للشاعر القدير (البعيد) عبدالله

2004-09-02

مجاراه لقصيدة أنشودة الماء الرائعة للشاعر القدير (البعيد) عبدالله

القصيدة الخالدة والرائعة للشاعر القدير عبدالله ( البعيد ) وهي بعنوان ( أنشودة الماء ) ومجاراتي المتواضعة لها عندما نشرها الشاعر في المجالس الينبعاوية.

 

من نقطة العوده الـى  اللاعـوده = صار الغلا وسط الخفوق يـزودي

من نبض شرياني بديت  حـدوده = لين انتشر في دنيتـي ووجـودي

اختم على حبـك بختـم الجـوده = حبك وطن يعني غـلاك حـدودي

تبنين فيه صروحـك  المشهـوده = وابني على صرح الغرام سـدودي

مثل السعوديه ...بلـد  موجـوده = لكنّهـا تسكـن بكـل سـعـودي

قولي لهم: انك علـي  محسـوده = وانا بقول: اني بهـا  محسـودي

بأقول: فرحة خافقـي  وسعـوده = وأقول:هي عطري وكـل  ورودي

دلعتهـا وسميتهـا : ........... = وهي دلعتنـي عندهـا  عبّـودي

وان كذبوا فيض الشعـور وزوده = اخذت من نبض الخفوق  شهودي

مااجي لهم بأعصابي  المشـدوده = والله لأوريهـم ثلـوج بــرودي

لأسقيهم الماء من هماج  عـدوده = واحرق مسامعهـم بسـمّ ردودي

مااترك عدوّي يوصل  لمقصـوده = ماهيب من طبع وطبـع جـدودي

حافظ لخـوة صاحبـي وعهـوده = وش عاد وانتي قصدي ومقصودي

انا جمعت من القصيـد  حشـوده = خلّيتهـم شعبـي وكـل جنـودي

فتّحـت كـل ابوابـه المسـدوده = وخلّيت حبّك مـن اهـمّ  بنـودي

فارسك فارس ماتخيـب جهـوده = ماهمنـي الا طريـق صـعـودي

بأعزف على لحن الغرام انشـوده = انشودة البـاب القديـم العـودي

أنشودة المـاء لاغفـى بركـوده = اللي يشابـه بالركـود  ركـودي

انشـودةٍ مـن دفتـري مفقـوده = ياما حصد منها الزمن  محصودي

هذا قصيدي وانتـي  المقصـوده = شعري وجودي من وراء موجودي

واليـا لقيتـي جثتـي  ممـدوده = خلي من اوراق القصيد  لحـودي

اسباب واعمار البشـر  محـدوده = قولي: توفى يوم شاف  صـدودي

حنيـت للعـوده الـى اللاعـوده = ودي احـس بقيمتـي ووجـودي

عبدالله -  البعيد 

.....      

أبياتكـم بأوتادهـا مـشـدوده= والحبل والواسط بها  ممـدودي

يا شاعر المعنى كريـم العـوده = مشاعري حضّرتهـا وشهـودي

مديت في دربي معـي  بـاروده = أقنب قنيب اللي بها  مرشـودي

ما خذتها ودي أصيـد  الـدوده = لكنها هـي عزوتـي ونجـودي

ما صيد فيها غير شي به فـوده = وجنبتها مقناصهـا المقـرودي

في طرقتي ماشي على المسنوده = في دربها ترتع مـع المفـرودي

مستانسه والخير حنا  شهـوده = في دارنا من نعمـة المعبـودي

دار ٍ لنا هي عشقنا  المرشـوده = بقلوبنا تحيـا غلاهـا يـزودي

تاريخنا فيهـا ونسـل جـدوده = نفخر بهم في عزنا الموجـودي

في خطوتي لو إنهـا  محـدوده = وقفت أريح صاحبـي ملهـودي

اخـذت زادي نعمـة ٍ محمـوده = وريحت نفسي واستعدت جهودي

ما بين قطف الورد من  منشوده = اللي سقاها ربنـا ذا  الجـودي

قطفت لي ورده بـدرب العـوده = وخليتها فوق الشـداد  تنـودي

أسير فيها وصاحبي لـه قـوده = له مشيةٍ مثل الظباء  معـدودي

حتى وصلنا دارنـا المقصـوده = وفيها لقينا المقعـد المحمـودي

صالح محسن الجهني