قصيدة الهند

قصيدة الهند

2000-11-04

قصيدة الهند

الهنـدُ بـلـدٌ واســعُ  الجنـبـاتِ

مهمـا كتبـتُ اسْتُنفِـدَتْ  كلماتـي

 

قَدْ تُهـتُ فيهـا باحثـاً فـي مَوْقِعـي

ألا كيـفَ لـو قَـدْ زُرتُهـا  بحياتـي

 

مـا بيـنَ أَوْراقٍ قَـدِيـمٍ  عَهْـدُهَـا

سَبَقـتْ مدامـعُ مقلـتـي عبـراتـي

 

قـد أذهلتنـي شامـخـاتُ جبَالُـهـا

وسهوُلـهـا وكثـافـةُ الـغـابـاتِ

 

فجميلـةٌ تـلـكَ الطبيـعـةُ إنـهـا

صنـعُ الإلـهِ  وفاطـرِ  السـمـواتِ

 

فهـو الـذي جعـلَ الميـاهَ  تحيطُهـا

والنهرُ(1) فيهـا عصـارةُ الحضـاراتِ

 

قد قالَ عنهـا المصطفـى  بحديثـهِ(2)

عـن عُصْبَـةٍ تُحْـرَزْ مـن الجمـراتِ

 

الفاتحـونَ الأولــونَ(3) سبيلُـهـم

نـورٌ يزيـلُ مسـالـك الظلـمـاتِ

 

فتدفـق الإسـلام بـيـنَ ربوعَـهـا

كتـدفـقِ  الـفـردوسِ  بالجـنـاتِ

 

فـي كـلِ قـرنٍ يبعـثُ اللهُ  الـذي

يأتـي بمـن يقضـي علـى الخرافـاتِ

 

لمـا استعـادَ الديـنَ فيهـا مكـانـه

سَلِمَـتْ أيـادي مجـددِ  الـغـزواتِ

 

الغزنـويُ(4) أقـامَ  فيهـا  مُلْـكَـهُ

سلطانُ خيـرٍ نـالَ مـن سمنـاتِ(5)

 

خلفٌ لهُ الغـوريُ(6) كـانَ  شبيهُـهُ

بالعـدل أنهـى سياسـةُ  الطبـقـاتِ

 

حتى أتـى عهـدٌ لدلهـي(7)  يومهـا

كانـت منـارُ العـلـم والخـيـراتِ

 

سلاطينُهـا حكمـوا بهـا  فتبايـنُـوا

كتبايـنِ المملـوُكِ(8) والسـاداتِ(9)

 

اللهُ مـن جعـل المـغـول طلائـعـاً

للفـتـحِ والمـحـرابِ والصـلـواتِ

 

حملـوا لِـواءَ الشـرِ  ثُـمَّ  لِـواءَنـا

شتـانَ بـيـن تجـمـعٍ  وشـتـاتِ

 

فبنَـوا بأيـدي  المسلميـنَ  وعَزْمِهِـم

مجـداً رفيعـاً  ناصـعَ  الصفـحـاتِ

 

آثـارهُ فـي كــلِ ناحـيـةٍ بـهـا

مهمـا أزالـوا ساقطـيـنَ الــذاتِ

 

مـا ضـرَ نبـراسُ الحيـاةِ عـدوهَـا

الجـذرُ يسقـي يُـبَـسَ الـورقـاتِ

 

الهنـدُ سلهـا كيـفَ كـانَ مكانُهَـا

تنبئْـكَ عـن ماضيهـا بالحـسـراتِ

 

بابر(10) و أورنكزيب(11) طابَ مقامهُ

فيهـا فــزادت عــزةٍ  وثـبـاتِ

 

حكموها بالشـرعِ الفضيـلِ  وعدلـهُ

إن الجـهـادَ كَطَـيِّـبِ  الثـمـراتِ

 

هو ذروةُ الإسـلامِ مـن  يعمـلْ  بـهِ

نـالَ الكرامـةَ واثــقُ الخـطـواتِ

 

سـلْ عنـهُ أعـداءٌ لنـا  يخشـونـهُ

أهلُ الصليبِ وقـادةُ  الحمـلاتِ(12)

 

استعمـروا الهنـدَ العزيـزةَ  يومَـهَـا

كـانَ الهنـادِكُ مصـدَرَ  الصراعـاتِ

 

من ضعـفِ حـالِ المسلميـنَ وغفلـةٍ

وقعـوا بفـكِ مـدبـرِ النـزاعـاتِ

 

مـا بيـنَ تقسيـمٍ وحـربٍ  دُبِـرَتْ

للانفـصـالِ نتـائـجٌ  وخيـمـاتِ

 

كشميـرُ أضْحَـتْ لا يُفَـكُ عِقَالُهَـا

اللهُ عَوْنُـهـا فــارجُ الـكـربـاتِ

 

إن التسـلـحَ بالـسـلاحِ لـمـيـزةٍ

والأقــوى بالإيـمـانِ والآيــاتِ

 

خطـرٌ علينـا بالخلـيـجِ وغيـرهـا

يـا أمــة الإســلامِ  والـرايـاتِ

 

فـي اختـلافٍ والظـروفُ صعيـبـةً

قَـدْ تنفـجـرْ ألعـوبـةُ الــذراتِ

 

هـل نتخـذ أمـراً يغـيـر حالـنـا

أم نبقـى فـي فَلَـكٍ مـن العثـراتِ

 

والخيـرُ فينـا لا  يــزال  كتابـنـا

لابُــدَ أن نحـتـاطَ  لـلأزمــاتِ

 

دولُ الخلـيـجِ مكـانـةٌ مرمـوقـةُ

وقيـادةٌ تسعـى إلــى  الخـيـراتِ

 

صلوا علـى الهـادي الحبيـب محمـدٍ

لله دومــاً تـرفـعُ  الـدعــواتِ

 

صالح محسن الجهني

...................................................

 

(1) نهر الكنج ونهر السند . 

(2) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - ( عصابتان من أمتي أحرزهما من النار عصابةٌ تغزو الهند وعصابةٌ تكون مع عيسى بن مريم عليهما السلام ) سنن النسائي الحديث ( 3175 ) .

(3) الفتوحات الإسلامية في زمن الخليفة الراشد عمر بن الخطاب والخلفاء الراشدين من بعده رضي الله عنهم أجمعين وفي زمن الدولة الأموية والعباسية .

(4) السلطان محمود الغزنوي مؤسس الدولة الغزنوية في شبه القارة الهندية أمتد حكمها من سنة (392هـ) إلى سنة (582هـ) . 

(5) صنم سمنات والذي حطمه السلطان محمود الغزنوي بعد فتحه مدينة الهنادكه المقدسة سمنات .

(6) السلطان شهاب الدين الغوري مؤسس الدولة الغورية في شبه القارة الهندية أمتد حكمها من سنة (582هـ) إلى سنة (602هـ) .

(7) سلاطين دلهي أمتد حكمهم في شبه القارة الهندية من سنة (602هـ) إلى سنة (932هـ) .

(8) من سلاطين دلهي ، أسرة المماليك والتي حكمت في شبه القارة الهندية .  

(9) من سلاطين دلهي ، أسرة السادات والتي حكمت في شبه القارة الهندية .

(10) الإمبراطور ظهير الدين محمد بابر مؤسس إمبراطورية المغول الإسلامية الكبرى في شبه القارة الهندية أمتد حكمها من سنة (932هـ) إلى سنة (1179هـ) . 

(11) الإمبراطور الصالح أورنكزيب أقوى وأعدل أباطرة إمبراطورية المغول الإسلامية الكبرى ويعتبره المؤرخين سادس الخلفاء الراشدين

 وفيه يقول الشاعر " يا سادس الخلفاء رشدك آيةٌ .. للناس ملهمةٌ ولهفة مقتدي " .

(12) الإستعمار البريطاني الذي استطاع أن يعزل أخر أباطرة المغول بهادرو شاه حين أعلن الحاكم الإنجليزي نفيه هو وزوجته ( زينب محل ) 

إلى مدينة ( رانجون ) في بورما حيث توفي هناك سنة (1179هـ) . 

____________________________________

نشرت في أطروحة " الصراعات في شبه القارة الهندية "

كلية القيادة والأركان - الرياض - عام 1999م - 2000م