قصيدة .. بعد التقاعد كم هاجس لفاني

قصيدة .. بعد التقاعد كم هاجس لفاني

2012-10-27

قصيدة .. بعد التقاعد كم هاجس لفاني

أيامنا راحـت ونسيـوا زمانـي
لا واحسافه ! ما توقعت ينسـون


بعد التقاعد كـم هاجـس لفانـي
أنا من اللي صار لا زلت محزون


معقول بعـد أفراحنـا والتهانـي
بالترقية والأمر سامي  وميمـون


من رأس عالي فالمجرات هانـي
نفداه بالأرواح والأمـر مركـون


أصبح خبر ماله أثر فـي ثوانـي
عامين للتنفيذ في أخـذ وطعـون


كأننـا مـا نستحـق الأمـانـي
ولا لنا أفعـال بيضـاء وقانـون


ولا لنا فـي راسيـات الموانـي
بواخر الإخلاص بقلوب وعيـون


ولا لنا فـي عاليـات المعانـي
بيض القصائد في مفاريح وحزون


حنّـا لنـا يـا قاتليـن التفانـي
والجد والإنجاز والحـب وفنـون


يا حاسدين الخلق صفو السماني
أيامها وأرزاقها كيف مـا تكـون


يا هادمين الطيب سقف المبانـي
يا ناخرين الساس بأحقاد وظنون


الخالق الواحد عظيـم المكانـي
ما نشتكي لسواه في حق مضمون


ما هو قصور ولا خذلني لسانـي
الصبر طيّب والمخاليـق يـدرون


حافظ مكاني وأفتخر في حصانـي
صنته رضا لله والمجد مصيـون


مهما زماني يا فـؤادي عصانـي
يا كم فيه أيام عذبـه ولا يهـون


اسقاني العذبـات مثـل الهتانـي
وأنا نويت اسقيه من قلبي هتون


لجل الوفاء طبع الكرام الحسانـي
ما بيننا غير المـودات ويمـون


صالح محسن الجهني