قصيدة في حفل قبيلة جهينة بمناسبة زيارة خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيزمنطقة تبوك

قصيدة في حفل قبيلة جهينة بمناسبة زيارة خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيزمنطقة تبوك

2007-05-12

قصيدة في حفل قبيلة جهينة بمناسبة زيارة خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيزمنطقة تبوك

ألقيت في حفل قبيلة جهينة بمناسبة زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز لمنطقة تبوك 24 / 4 / 1428 هـ وتضمنت القصيدة التعزية بوفاة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز حيث توفي في وقت الزيارة رحمه الله واسكنه فسيح جناته جنات النعيم 

نحمدك يا الله فـي ليـل ونهـار
يا لطيـف اللطـف يـا جبارهـا


يا هني الدار لجـل العلـم سـار
الروابـي بُشـرت بأمطـارهـا


من علو المجد في أعظـم مـدار
المراجـل للـوفـاء أسفـارهـا


بانتظارك من وصولـك للمطـار
والقلـوب أفراحهـا زوارهــا


من شمال وغرب لملج والديـار
بانتظـارك يـا سعـد لديارهـا


من جهينة يا هلا بأهـل الوقـار
والوفاء لهـل الوفـاء تذكارهـا


شيوخنا ورجالكم يهـل القـرار
والقبيلـة صغارهـا وكبـارهـا


يرحبون ويرفعون أعظـم شعـار
مملكتنـا عـزّهـا بشعـارهـا


والملوك اللي بنوا أعظـم منـار
نسل أبو تركي أسـاس أدوارهـا


وآه.. يا محلا سنيـن الإنتظـار
تسأل العيـن اليميـن يسارهـا


عن حبيب الشعب قالت : بإفتخار
يـا هـلا زادت تبـوك أنوارهـا


عن أمير الخير قالـت : باقتـدار
يا هـلا تزهـى بكـم أزهارهـا


انتظرناهـا الزيـارة والـمـزار
القلـوب اللـي سكنتـم دارهـا


لو ظروف الوقت سارت في مسار
المسيـرة واصلـت مشـوارهـا


ولعيون الشعب فرحتهـم تـدار
تضحية منكـم عظيـم أنظارهـا


ما تعرفـون العـذر والإعتـذار
للمكـارم غارسـيـن بـذارهـا


عظـم الله اجركـم دمتـم كبـار
صابريـن لمجريـات أقـدارهـا


حزنكم فالقلـب أعظـم اختيـار
يرحم الله مـن رحـل أخيارهـا


يسكنون بجنتـه هـي خيـر دار
والعوض فيكم علـى أسوارهـا


ابتسامتكم تقل مـا شـي صـار
مكبليـن أحزانـكـم أحـرارهـا


والحزن بالصبر ينهى لو هو نار
منهج المؤمـن علـى أمرارهـا


واحتساب الأجر فيـه الإنتصـار
بأمر واحـد ناصـرن انصارهـا


الوطن عايش معاكـم بازدهـار
تنميـة مثـل المطـر مدرارهـا


من عهد عبدالعزيز ويـا عمـار
حتى عهـدك زاد فـي إعمارهـا


لو نظرنا عن يمين وعن يسـار
الحضـارة واضحـة بثمـارهـا


صرنا دولة كم نجحنـا بأختبـار
يشهد العالـم بطيـب أخبارهـا


صرنا دولة والحقيقة بأختصـار
تشهد الأمـة بحسـن جوارهـا


السعوديـة ولـلأمـة ســوار
باعتـدال وعـزّ دوم أفكـارهـا


للحجيـج وللعلـوم وللعـمـار
جندهـا وصقورهـا بأوكـارهـا


نسأل الواحـد عظيـم الاقتـدار
نسألـه يحفـظ لنـا أبـدارهـا


أسرة آل سعود عزوتنـا أفتخـار
للعرب والـدار مجـد أسطارهـا


تمت وصلوا على محمـد جهـار
هـادي الأمـة ونبـع أذكارهـا


صالح محسن الجهني