قصيدة شاعر القوات الجوية عن الإنقلاب العسكري الفاشل في تركيا

قصيدة شاعر القوات الجوية عن الإنقلاب العسكري الفاشل في تركيا

2016-07-17

قصيدة شاعر القوات الجوية عن الإنقلاب العسكري الفاشل في تركيا

الشعبُ يريدُ رجبْ أوردغانْ

فنعمٓ الوفاءُ بهذا الزمانْ

 

وهذا بحسبِ الكتابِ عظيمٌ

لنا في كتابِ الإلهِ بيانْ

 

وهذا الذي أوصى فيهِ النبيُّ

فحقُ الولاةِ عظيمُ المكانْ 

 

ويعْظُمُ إنْ كانوا أهلَ صلاحٍ

من المسلمينَ الكرامِ الكيانْ

 

من العاملينَ بنهجِ الكتابِ

وإن كانوا عجماً لهمْ تُرجمانْ

 

لمن يسْتَحقُ الوفاءَ شعوبٌ

وليسوا شعوبَ الحياةِ سِيانْ

 

يجوزُ في حالٍ وليسَ سواهُ

إذا يمنعونَ الولاةُ الآذانْ

 

وللصابرينَ الجزاءُ عظيمٌ

على الظالمينَ لكَفِّ الشطانْ

 

لحقنِ الدماءِ بما  يُسْتطاعُ

وصونِ الديارِ وكسبِ الرهانْ

 

وما التركُ إلا منَ المسلمينَ

أمانٌ ربي أمانٌ  أمانْ

 

فليسوا كما ظُنَّ أهْلُ انقلابٍ 

وإنْ كانَ في كلِّ عرقٍ هوانْ

 

وفي كلِّ عِرْقٍ بلاءٌ وداءٌ

وفتنةِ شعبٍ بناسٍ خِيانْ

 

على سنَّةِ المصطفىٰ حيثُ كانوا

من الدينِ نالوا أُموراً حِسانْ

 

كما العُرْبُ عزُّوا بإسلامهمْ 

وفيهِ النجاةُ وفيهِ الضمانْ

 

فأُمَّةُ أحْمدَ منْ كُلِّ عرْقٍ

على خيرِ قلبٍ وخيرِ لسانْ

 

صالح بن محسن الجهني

 

.......

 

رد أخي وزميلي العزيز

* فهد بن عبدالله الغامدي *أبو عبدالله حفظه الله

وسام أعتز وأفتخر فيه، اسأل الله العلي القدير

 أن أكون عند حسن ظنه بي

 

ايا صالحا نعم علمي بكم

فأنت لسان وانت سنان

 

لخدمة دينك يا شامخا

و دارك دار التقى والبيان

 

وان كنت في شعركم مغرما

فذاك لأنك طلق اللسان

 

زميل حبيب كريم خلوق

نظيرك قد قل هذا الزمان

 

فهد بن عبدالله الغامدي